أخبار

تعرف على قناة اسطنبول و كيف ستؤثر على سوق العقارات في تركيا

21/04/2018

goodinvestments

قناة اسطنبول أو كنال اسطنبول كما يحلو للبعض تسميته هو أضخم مشروع يتم تشييده في عصر الجمهورية التركية الحديثة
سيعمل المشروع على تنشيط و إعادة الثقة الى العديد من الأسواق و منها سوق العقارات في تركيا

فعلى ضفتي القناة بدأت أعمال البناء في عدة مشاريع ستمثل المعالم المستقبلية للقناة
كما سيجذب انظار الكثيرين الى ضخامة و أهمية المشاريع التي تنفذها تركيا سعياً منها لجذب المستثمرين و السياح على حد سواء

حيث حددت الحكومة التركية عدد المشاريع و أماكن توزعها منعاً لأي تعديات أو تشوهات بصرية في منطقة القناة و بسبب محدودية الأماكن يتهافت الكثير من المستثمرون والذين يحلمون بتملك شقق أو عقارات ضمن مدينة اسطنبول في موقع مميز يتهافتون على الشراء طمعاَ بالعروض التي تقدمها الشركات و تسهيلات الدفع كما يرى العديد أن هذه المشاريع تمثل فرصة في قطاع الاستثمار العقاري ذات جدوى و عوائد استثمارية عالية في مستقبل ليس ببعيد, يمكنك الاطلاع على هذه أهم المشاريع من هنا

آخذين من المشاريع الأقل ضخامة التي تم تنفيذها وحققت نجاحات باهرة مثالاَ يقتدون به.

ولمن لايعلم الكثيرعن مشروع قناة إسطنبول
هو مشروع أعلنه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حينما كان رئيسا للوزراء عام 2011.

 

حيث سيعزز مكانة تركيا في مجال المعابر المائية، ويربط بحر مرمرة بالبحر الأسود في الجانب الأوربي من اسطنبول.

وتهدف الحكومة التركية من خلال إنشاء قناة إسطنبول، للتخفيف من حركة السفن في مضيق البوسفور والتقليل من الأضرار التي تبعثها
وبدأت أعمال التنقيب في مسار المشروع العام الماضي (2017)، وانتهت أوائل العام الجاري (2018).

استعانت وزارة النقل خلال تعيين مسار القناة بعدد كبير من الخبراء الأتراك والدوليين.

ستقوم المديرية العامة للطرق البرية بإنشاء جسور ومرفأ للحالات الطارئة ضمن مشروع القناة.

ومن المزمع أن تُستخدم أتربة حفريات القناة في إنشاء جُزر صناعية في بحر مرمرة، وملء الحفر في مناجم الفحم، علاوة على بناء مناطق استجمام.
 

تبين خلال إعداد المخطط الأولي للمشروع أن القناة لن تتعرض لأي آثار سلبية جراء احتمال وقوع المد البحري الزلزالي "تسونامي".
 

وأُخذ بعين الاعتبار خلال إعداد المخطط، إحصائيات هبوب الرياح لحوالي 25 عاما قادما.

كما تمت دراسة العواصف والموجات البحرية العميقة في البحر الأسود ومرمرة.